ما هو تخصص التجارة الالكترونية والدعم اللوجستي في جامعات السعودية

كتاب مُعلم

ما هو تخصص التجارة الالكترونية والدعم اللوجستي في جامعات السعودية؟ وما هي أهداف تخصص التجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي؟ نظرًا إلى أن تخصص التجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي من التخصصات التي تلقى القبول من الكثير من الطلبة والخريجين، فسنعرض اليوم من خلال موقع مُعلم الإجابة عن الأسئلة المذكورة وأبرز المعلومات التي تدور حول هذا التخصص.

ما هو تخصص التجارة الالكترونية والدعم اللوجستي في جامعات السعودية

إن تخصص التجارة الالكترونية والدعم اللوجستي في جامعات السعودية هو عبارة عن عملية إكساب المهارات للبيع والشراء وتبادل المنتجات المختلفة والمعلومات من خلال شبكة الإنترنت وذلك سواء على المستوى المحلي أو على مستوى الجامعة، وهذا التخصص يقع ضمن كليات إدارة الأعمال والاقتصاد الموجود في الجامعات السعودية.

في أغلب الأحوال يُذكر هذا التخصص مع الدعم اللوجستي، وذلك من أجل تقديم خريجين مؤهلين لتقديم المعرفة والمهارات المختلفة إلى جانب القيام بالممارسات المهنية التي تلبي كافة احتياجات المجتمعات العالمية والمحلية، وهذا التخصص هو أحد التخصصات التي لها رؤية مستقبلية، ويناسب كل من يجد في نفسه مهارة التواصل الأكاديمي نحو العمل التجاري، حيث إن مجالات العمل الحديث تحتاج إلى تلك التخصصات التي تقدمها الجامعات في المملكة.

عدد سنوات التجارة في تخصص التجارة الإلكترونية

تختلف مدة الدراسة في تخصص التجارة الإلكترونية على حسب ما إذا كان البرنامج بكالوريوس أو دبلوم، وفيما يلي من نقاط سنوضح مدة الدراسة لكل برنامج:

البرنامج المُدة
البكالوريوس تستغرق الدراسة للتجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي مدة زمنية تُقدر بحوالي 4 سنوات، وتكون الدراسة في هذا البرنامج نظامية ومُقسمة على فصلين دراسيين في العام الواحد، ويتم اجتيازها بناءً على عدد ساعات دراسية مُحددة وموزعة على الخطة الدراسية
الدبلوم توفر الجامعة للخريج الحصول على شهادة الدبلوم في التجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي، وتختلف مدة الدبلوم من جامعة إلى أخرى

اقرأ أيضًا: هل جامعة المدينة العالمية معترف بها في السعودية

أهداف تخصص التجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي

في صدد توضيح الإجابة عن سؤال ما هو تخصص التجارة الالكترونية والدعم اللوجستي في جامعات السعودية، سنتعرف في النقاط التالية إلى الأهداف التي تتلاءم مع متطلبات السوق المحلي والعالمي للبرنامج:

  • دعم المجتمعات المحلية والعالمية بالكوادر المختلفة التي تمتلك الخبرات والممارسات والمعارف الأساسية في التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية.
  • إعداد الخريجين المتخصصين في الخدمات الإلكترونية والذين يملكون القدرة والخبرة على توظيف التطبيقات الإلكترونية في التجارة.
  • هذا التخصص يساعد الخريجين من الحصول على درجة عالية من الكفاءة والتي تساعد على تأهيلهم إلى السوق العالمي والمحلي، ويكونون مجهزين بالمعارف والمهارات المختلفة المطبقة في العمل بصورة يُعتمد عليها مثل التطبيقات الحاسوبية.

مجالات العمل لخريج التجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي

في النقاط التالية سنتعرف إلى أبرز المجالات التي يُمكن لخريج التجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي أن يقوم بالعمل بها:

  • يُمكن العمل في الشركات الكبيرة للإنتاج والتي تعتمد بدورها على الاستيراد والتصدير.
  • يتمكن من تأسيس المشروعات صغيرة الحجم والمتوسطة.
  • العمل في الوظائف الحكومية كما هو موجود في وزارة الاقتصاد.
  • يُمكن العمل في وضع الخطط المختلفة للتنمية الاقتصادية والعمل على متابعة القطاعات التي تعمل في مجال الشحن والتجارة الإلكترونية.
  • يُمكن لخريج التجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي من أن يعمل في المجالات الحكومية والعلاقات الدولية التي يتم بنائها على أساس الاستثمار الإلكتروني.
  • العمل في الخدمات اللوجستية التي تعتمد على السوق الإلكتروني مثل (نون) أو المشاريع المختلفة لأخرى لصندوق الاستثمارات العامة.
  • العمل في تشغيل المطارات والشركات الصناعية أو في الشركات التي لها علاقة بالتجارة المحلية والعالمية.
  • يُمكن لخريج التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية أيضًا أن يعمل في المؤسسات الحكومية أو في القطاع الخاص وتحديدًا في مجال تقديم خدمات الدعم اللوجستي.

المهارات المكتسبة من تخصص التجارة الإلكترونية والدعم اللوجستي

تخصص التجارة الإلكترونية من التخصصات الهامة التي يلجأ الكثير لدراستها، وفي إطار عرض إجابة سؤال ما هو تخصص التجارة الالكترونية والدعم اللوجستي في جامعات السعودية، وسنوضح في النقاط التالية المهارات التي يُمكن اكتسابها من هذا التخصص:

  • اكتساب مجموعة من المهارات المختلفة في التسويق الإلكتروني، والتي من أهمها (مدخل بيانات – مطور إنترنت تجاري – كاتب محتوى ويب – مطور ويب – أخصائي SEO).
  • الخبرة والمعرفة الجيدة في الأعمال التجارية المختلفة والخدمات اللوجستية بصورة عامة.
  • إدارة المنصات التجارية والقدرة على العمل في مجال التسويق الإلكتروني.
  • البحث التجاري الذي يعتمد على شبكة الإنترنت.
  • تطوير المواقع التجارية الإلكترونية.
  • التدريب على العمليات المختلفة للبيع والشراء.

اقرأ أيضًا: تخصصات جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للبنات ادبي

فوائد دراسة تخصص التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية

في ضوء عرض الإجابة عما هو تخصص التجارة الالكترونية والدعم اللوجستي في جامعات السعودية، توجد مجموعة من الفوائد التي يُمكن الحصول عليها من دراسة تخصص التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية، وتلك الفوائد تأتي على النحو التالي:

  • تدريب الدارسين على القدرة على الوصول إلى العملاء وأصحاب الأعمال المختلفة، وذلك بهدف التجارة عبر التطبيقات الإلكترونية المختلفة.
  • تطوير المواقع المختلفة للتسويق الإلكتروني وعمليات البيع والشراء الحر من خلال المنصات المختلفة لشبكات الإنترنت.
  • الخبرة في الأعمال التجارية المختلفة من خلال الأدوات الرقمية.
  • إدارة المتاجر الإلكترونية والمواقع الخاصة بالشركات وذلك بأقل التكاليف.
  • الحصول على قيمة عالية للدخل وذلك عن طريق حل القضايا المختلفة التي تتعلق بالتسويق والتجارة الإلكترونية.
  • تلبية جميع الاحتياجات الخاصة السوق المحلي والعالي علاوة على الاستجابة لحركة التجارة العالمية التي تعتمد على الأدوات الإلكترونية.
  • محاولة تحقيق الأمان والرضا عن المهارات الوظيفية لخريج التجارة الإلكترونية والخدمات اللوجستية، والتي تواكب التطورات العالمية.

سؤال ما هو تخصص التجارة الالكترونية والدعم اللوجستي في الجامعات السعودية فتح الكثير من الأبواب الأخرى التي أوضحت للطالب وجه الاستفادة من دراسة هذا التخصص، وأهداف دراسته المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *